طباعة

اعلان إسلام أباد

اعلان إسلام أباد
الصادر عن الاجتماع ال ا ربع والثلاثين للجنة التنفيذية
لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي
إسلام أباد جمهورية باكستان الإسلامية
7 - 8 سبتمبر 2015


نحن، أعضاء اللجنة التنفيذية لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي ، المشاركين في الاجتماع ال ا ربع والثلاثين للجنة ، المنعقد يومي الاثنين السابع والثلاثاء الثامن من شهر سبتمبر 2015 ، الموافق 23 و 24 ذي القعدة 1436 ه، بمدينة إسلام أباد ، حاضرة الجمهورية الإسلامية الباكستانية ، بدعوة كريمة من الجمعية الوطنية الباكستانية ، نعلن أنه :
استذكا ا ر لأوامر الله العلي القدير التي تحض على الشورى والأخوة الإسلامية اللتين من أجلهما أنشئ اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، واذ نشيد بالجهود التي يبذلها الاتحاد للحفاظ على القيم الإسلامية ودعم المجالس الأعضاء بكل الوسائل الممكنة بغية خدمة مصالحها السياسية والاقتصادية والاجتماعية المشتركة من خلال توفير منبر مشترك،
واذ نؤكد الت ا زمنا ومسؤوليتنا نحو تكاتف الجهود من أجل وضع است ا رتيجية متماسكة لمناهضة الإرهاب والتطرف العنيف، واذ ندعو إلى إدانة الإرهاب في كل اشكاله ومظاهره،

فقد قررنا مايلي:
-1 التأكيد مجددا على دعم صمود وتصميم الشعب الفلسطيني على مواجهة العدوان الإس ا رئيلي بغية استرداد أ ا رضيه المحتلة، والتأكيد من جديد على دعم الكفاح العادل للشعب الفلسطيني بكافة الوسائل من أجل حق تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف.
-2 التأكيد مجددا على مواصلة باكستان جهودها ضد الإرهاب، والتنويه بالتضحيات التي قدمها خمسة وستون ألفا من الباكستانيين الذين فقدوا أرواحهم في خضم هذا الكفاح بغية تحقيق السلام والاستق ا رر العالميين.
-3 الدعوة لايجاد حل سلمي لمسألة جامو وكشمير وفق ق ا ر ا رت مجلس الأمن الدولي وتطلعات الشعب الكشميري، وتأييد الموقف الباكستاني المبدأي إ ا زء حق تقرير المصير للكشميريين ، والأع ا رب عن القلق ج ا رء انتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها القوات الهندية في جامو وكشمير المحتلة.
-4 التأكيد على دعم ومساندة الشعب الع ا رقي في مواجهته للإرهاب ودعمه على تحرير كافة أ ا رضيه من ب ا رثن الإرهابيين.
-5 تذكير المجتمع الدولي بضرورة معالجة جذور الإرهاب الذي أدى إلى نشر الخ ا رب والاحباط واشعال ني ا رن العنف.
-6 إدانة قيام القوات الهندية باطلاق النار بدون أسباب عبر خط الم ا رقبة والحدود العاملة مما يعتبر انتهاكا صارخا لاتفاق وقف إطلاق النار المبرم بين باكستان والهند ، وكذلك إدانة حدوث خسائر بشرية ضخمة في صفوف المدنيين على طول خط الم ا رقبة، ومن بينهم النساء والاطفال وكبار السن.
-7 إدانة العدوان والطغيان الإس ا رئيلي المتواصل ضد المواطنين الفلسطينيين ، وكذلك التنديد بالاحتلال الإس ا رئيلي للجولان السوري والأ ا رضي اللبنانية.
-8 تقديم الدعم للأقليات المسلمة في الدول غير الإسلامية من أجل ممارسة حقوقها الأساسية وحريتها، وضمان تمتعها بحرية العقيدة وكذلك حقوقها وممارساتها السياسية والمدنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية كافة.
-9 التأكيد على أهمية دور اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في حماية مصالح الأمة الإسلامية فيما يتعلق بمسائل مثل الإسلاموفوبيا والإساءة للدين ومعاملة المسلمين وخصوصا في البلدان غير الإسلامية.
-10 الأع ا رب عن القلق العميق ج ا رء الانعكاسات الخطيرة للتغير البيئي والمناخي السريع ، ولفت انتباه دول المجالس الأعضاء في الاتحاد إلى اعطاء هذه المسألة ما تستحقه من أولوية وذلك باتخاذ الإج ا رءات اللازمة لتحقيق الاستق ا رر البيئي المستدام.
كما يعرب أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد عن امتنانهم للجمعية الوطنية الباكستانية لتوفير البيئة الملائمة والمناسبة لمناقشة التحديات التي تواجه الأمة الإسلامية في الوقت ال ا رهن. وعبروا عن شكرهم لمعالي الأمين العام للاتحاد ولموظفي الأمانة العامة لجهودهم المتواصلة لخدمة أهداف الاتحاد.

طباعة

اللجنة التنفيذية تجتمع في إسلام أباد

عقدت اللجنة التنفيذية للأتحاد إجتماعها الرابع والثلاثين بفندق ماريوت بمدينة اسلام أباد، عاصمة جمهورية باكستان الاسلامية يومي 7و8 سبتمبر 2015، وذلك إستجابة لدعوة كريمة من المجلس الوطني الباكستاني.
حضر الأجتماع أعضاء اللجنة التنفيذية الممثلين لمجالس الدول الآتية: الجزائر، تشاد، ايران، العراق، ساحل العاج، لبنان، المغرب، باكستان، الملكة العربية السعودية وتركيا. كما حضر الأجتماع وفد من المجلس الوطني الأتحادي بدولة الأمارات العربية المتحدة بغرض المشاركة في مناقشة مشروع ميثاق الأتحاد لمكافحة الأرهاب والتطرف وذلك بصفة الضيوف.
رأس الجلسة الأفتتاحية سعادة سردار عويس أحمد خان لغاري، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالمجلس الوطني الباكستاني. وتحدث في هذه الجلسة الأفتتاحية البنود الواردة في جدول الأعمال. وكان هناك نقاش مستفيض بشأن مشروع ميثاق الأتحاد لمكافحة الأرهاب والتطرف. كما أجرت اللجنة تحديثا في جداول أعمال اللجان المتخصصة الدائمة، والأجهزة الفرعية واللجنة العامة والدورة الحادية عشرة لمؤتمر الأتحاد.
وفي الجلسة الختامية تحدث سعادة نائب رئيس المجلس الوطني الباكستاني ورئيس المجلس بالأنابة السيد مرتضي جاويد عباسي. وتم في الجلسة أيضا قراءة إعلان أسلام أباد والذي أكد من بين فقراته العاملة العشر ضرورة التصدي لجذور ظاهرة الأرهاب وكذلك أهمية دور منظمة المؤتمر الاسلامي في حماية مصالح الأمة الاسلامية في قضايا مثل الاسلاموفوبيا وتشويه صورة الدين ومعاملة المسلمين وخصوصا في البلدان غير الاسلامية.

15 سبتمبر 2015